موضوع الاستثمار من أهم المواضيع في الوقت الراهن، فهو أساس الاقتصاد في معظم البلدان المتقدمة، ونواة العمل لدى الكثير من الشّركات والمصارف، ولهذه الأسباب سوف نقدّم لكَ عزيزي القارئ أهم النقاط التي قد تساعِدُك على استثمار أموالك بنجاح.

1. اجعل دخلك منتظماً

عندما تستثمر نقودك الخاصة ستحافظ عليها لتجعلها تنمو أكثر فأكثر، وبالتأكيد لن تتركها تذهب أدراج الرياح. فالغاية من الاستثمار ليست مجرّد تشغيل الأموال، وإنما حصد الأرباح وتحقيق الزيادة في رأس المال، لذلك عندما تتحكم بنقودك جيداً وتجعل دخلك منتظماً نوعاً ما، سيجعل ربحك منتظماً بالوقت نفسه.

2. الإنفاق بحذر

عليك التحكم في عملية الانفاق والتعامل معها بحذر، فلا يجب أن تُهدرَ أموالك على ُمنتجات قد تَكسد لديك في المستودعات، ولا تستهلك كل ما تدّخره من النقود، بالإضافة لإمكانية عملك من المنزل كبداية، لتوفير نفقات المكتب والموظفين.

3. الاستفادة من آراء الخبراء

في مجال الاستثمار عليك التواصل مع ذوي الخبرة في مجال الاستثمار، وبشكلٍ خاص أولئك الأشخاص ممن لديهم خبرات كبيرة في مجال استثمارك أنت، أو بإمكانك البحث في الإنترنت وقراءة ما كتبهُ المستثمرون الناجحون عن أعمالهم ومشاريعهِم الناجحة للتعلُّم والاستفادة من خبراتهم وتجاربهِم.

4. الاستفادة من أموال الآخرين

لا تكتفي بالمال الذي لديك بل قُم بتوسيع رُقعة العمل وتضخيم رأس المال، لكي يَضُخّ لك أرباحاً إضافية. قُم بالاستعانة ببعض الشّركات أو البنوك، واجعلهُم يقتنعون بفكرتك، ويُؤمنون بنجاحِها، لكي يستثمروا أموالهم معك.

5. التّنويع في الاستثمار

إذا قمت باستثمار أموالك في الشركات مثلاً، فعليك بالتّنويع. لا تستثمر في شركة واحدة بل في أكثر من شركة، ليُزداد احتمالُ الرّبح، وكذلك لتتجنّب الخسارات الكبيرة.

6. التّطوير المستمر

في العمل عليك قضاء بعض الوقت في عمليّة التطوير والتحديث، لايجب أن تترك مجالاً لمنافسيك بأن يسبقوك في تطوير مُنتجاتهم، بل كُن أنت السباق دوماً، واجعل منتجاتك في تَجدُّد مستمر وتطوُّر دائم حتى تبقى في طليعة المُنتجات المنافسة.

7. لا تكتفي بما أنت عليه

اجعل من يمول مشروعك يُبادر في دعمك وإعطائك المزيد بُغية زيادة الأرباح، اجعلهُ يعرف مدى كفاءتك من خلال جديتك في العمل. احرص دوماً على حصد النجاح تِلو الآخر وإقناع شُركائك بموهبتك وقُدُراتك.

8. استثمر الرّبح الفائض في أسواق البورصة

من الجيّد استثمار بعض الأرباح في البورصة وشراء الأسهُم من الشّركات، لكن عليك أخذ الأمور الثلاثة التالية بعين الاعتبار:

  • اعرف الشركات جيّداً قبل أن تستثمر أموالك معها

إن التقلّبات الاقتصادية سريعة للغاية، فمن المحتمل أن تخسر شركة ما رُغم قوة أسهُمها في سوق البورصة، لذا فعليك أن تعرف جيّداً أين تستثمر أموالك، وتُتابع باستمرار أخبار البورصة والاقتصاد محليّاً وعالميّاً.

  • قم بتنويع الشركات التي تستثمر أموالك معها

من الخطأ أن تضع أموالك جميعها في مكان واحد، فهذا قد يُؤدي إلى خسارة كبيرة لا يُحمد عُقباها، استثمر في أكثر من شركة لكي تحفظ أموالك من الضّياع، اشتري الأسهم من شركات مُختلفة ومتنوعة لتحافظ على حظوظك بالربح.

  • كُن صبوراً ولاتستعجل الربح

عليكَ أن تتحلى بالصبر، فمعظم الشركات تمرُّ بأزمات وتُعاني من مشاكل يصعب تلافيها بسرعة، والأسهم دوماً في صعود وهبوط فلا تيأس ولا تمَل واصبر حتى تنال ربحك.

 

إن الاستثمار يحتاج تحكُّماً برأس المال ويحتاج أيضاً الانفاق بحذر، بالإضافة للتجديد والتطوير الدائمين في المنتجات، وتلقي الدّعم من مستثمرين آخرين ممّا يُساعدك في نجاحِ مشروعك الخاص، وزيادة الأرباح من خلال شرائِك للأسهم في شركات استثماريّة مختلفة، وعليك بالصّبر ولا شيء سواه، لأنّهُ هو مفتاح الفرج.