غالباً ماتكون أحاديثنا مع الآخرين عبارة عن نقاشات وتبادل للأفكار ومحاولات من كلا الطرفين في إقناع الطرف الآخر بأفكاره ومعتقداته، فماهو الإقناع؟ وكيف لك أن تكون شخصاً مقنعاً للآخرين؟ وماهي الصفات التي إن تمتّعت بها ستؤثر في الناس وتقنعهم بأفكارك؟

الإقناع:

الإقناع هو مهارة التحدّث بحيث تجعل الناس يتقبلون حديثك برحابة صدر، بالإضافة لحصولك على ردّات فعل إيجابيّة عند التّواصل معهم.

ولكي تكون شخصاً قادراً على الإقناع عليك اتباع الخطوات التالية:

1. استمع لهم

يقول الكاتب الأميريكي المشهور ديل كارنيجي في كتابه (كيف تؤثّر في النّاس): "إذا أردت أن يُحبّك الناس، كن مُستمِعاً جيداً، وشجّع مُحدِّثك على الكلام عن نفسه".

إن حُسن الاستماع للآخرين وعَدم مقاطعتهم يجعلان منك مُستمعاً بارعاً، حيث أن الاستماع الجيّد ليس فقط في الإصغاء للآخرين، ولكن أن ترى الأشياء من وجهة نظرهِم، وأول طريقة لكي تصبح شخصاً مُقنعاً، هي أن تفهم غيرك حتى تستطيع أن تجعلهُ يفهمُك، فعندما يبدأ الناس بالتحدُّث معك عن تجاربهم يصبحون أكثر انقياداً لك.

2. حافظ على أناقتك

هل تمتلك شخصيّة قادرة على الإقناع؟ ليس هذا السؤال الذي عليك الإجابة عنه لكي تتأكّد من أنك شخص مقنع، لأن السؤال الأهم هو: هل الآخرون يرونك كذلك؟

إنّ من أهم النقاط في كونك شخصاً مقنعاً هي أن تهتم بأناقتك ومظهرك الخارجي، لأن معظم الناس الذين لاتتعامل معهم كثيراً يحكمون عليك من خلال مظهرك الخارجي فحسب، ممّا يجعل للأناقة دوراً كبيراً في جذب الناس إليك، وبالتالي يُصبح اقناعهم أكثر سهولة.

3. ثقّف نفسك

الجهل هو أقل الأمور احتراماً لدى الجميع، فعندما تودّ إقناع الناس بأفكارك، عليك أن تكون مُطّلعاً على الكثير من الأمور العامة أكثر من أيّ شخص آخر، أي أن تكون على دراية بشؤون الحياة المُختلفة، وهذا مايحتاج منك نوعاً من التّثقيف الذّاتي والقراءة لكي تجمع كمّاً لابأس به من المعلومات، توصلها للناس وتُقنعهُم بها.

4. استخدم لغة الجسد

إن وضعية جسدك لها تأثير كبير على شعورك وعلى الطريقة التي تقدم نفسك بها للناس، وهي تُظهر مدى تقبُّل الآخرين لحديثك، فتعابير وجهِك وإشاراتك باليد أسلحة قوية جداً تُعطي المصداقية لكلامك.

أثبتت الدراسات أن أهم عامل من عوامل التّأثير بالآخرين هُو العامل البصري، أي مشاهدة المستمع لحركاتك ونظراتك، فحاول استخدام يديك بما يتناسب مع كلامك، فلغة الجسد هي لغة حقيقيّة وفعّالة جداً في عملية الإقناع.

5. كُن واثقاً بنفسك

اعلم أنك محطّ أنظار الجميع وحديثُك معهم يجب أن يُؤثّر فيهم، وفي غياب الثقة سوف تذهب كلماتك أدراج الرياح، لذا عليك التحلّي بالثقة مع كل كلمة تقولها، فكّر مليّاً بما ستقولهُ، عندها ستتحدّث إليهم بثقة كبيرة بالنّفس، وتأكّد بأنك ستكون شخصاً مؤثّراً ومقنعاً بالوقت نفسه.

 

الإقناعُ فنّ يمكنك استخدامه في جميع مجالات الحياة، فعليك أن تتحلى بالثّقة والأناقة، وأن تمارس لغة الجسد بفاعليّة، عليك الإنصات للآخرين والاستماع لهم جيّداً، والبدء بالحديث بأسلوب محترف بحيث تجذبهم لك وتجعلهم يتفاعلون معك ويقتنعون بأفكارك.