يعاني أغلب الأطفال من آلام المغص، ويصاحب هذه الآلام تطبّل في البطن والتجشؤ والقيء في بعض الأحيان، وعادة ما تبدأ حالات المغص من عمر 2 أو 3 أسابيع وتقل تدريجياً خلال الفترة بين 4 إلى 6 أشهر، ويعود سبب المغص إلى الهواء المحبوس في تجويف البطن الذي يؤدي إلى الشعور بالألم وعدم الراحة، ولأن المغص هو حالة مؤلمة للرضيع ومقلقة للأم سأقدم لك سيدتي بعض العلاجات التي تساعد على التخلص من آلام المغص.

1. الحمام الدافئ: قومي بملء حوض الاستحمام الخاص بطفلكِ بالمياه الدافئة، ثم قومي بتدليك منطقة البطن برفق لخروج الغازات، ثم تجفيف جسمه وضعيه على سريره، يساعد مغطس المياه الدافئة على تهدئة آلام المغص ويساعد على الاسترخاء فيشعر طفلكِ بالنعاس.

2. الكمادات الدافئة:
بلّلي منشفة بالماء الدافئ ثم اعصريها وضعيها على بطن الطفل الرضيع ثم قومي بتحريكها بشكل دائري على البطن، يجب أن تكرّري هذه العملية مرتين يومياً للتخلّص من الغازات، حيث تساعد الكمادات الدافئة في تهدئة من آلام المغص.

3. التدليك بزيت الزيتون: قومي بتدفئة زيت الزيتون ثم دلّكي بلطف بطن طفلكِ والقفص الصدري والحوض واليدين والقدمين، يساعد زيت الزيتون على تسكين آلام المغص ويضمن الهضم السليم ويمنع الغازات كما أنه يساعد طفلكِ على الاسترخاء والنوم.

4. التمارين: ضعي طفلكِ على ظهره ثم قومي بضم ركبتيه معاً وبعد ذلك قومي بتقريب قدمي طفلك نحو بطنه بحيث تضغط قدميه على بطنه وحافظي على هذه لوضعية لعدة ثواني، تساعد هذه التمارين على تخفيف ألم المغص وتساعد على تسهيل عملية الهضم، كرّري هذه العملية أكثر من مرة في اليوم.

5. التجشؤ: بعد الانتهاء من إرضاع طفلكِ قومي بوضعه على شكل مستقيم ثم قومي بتدليك ظهره بلطف حتى تسمعي صوت التجشؤ، يساعد التجشؤ على التخلص من الغازات كما أنه يمنع من تجمع الهواء في المعدة لذلك يجب أن تقومي بعملية التجشؤ لطفلكِ بعد كل رضعة حتى تحميه من آلام المغص.