ليس كل خطيب ناجح في خطابه ومؤثر وفاعل في جمهور المستمعين، ذلك أن للخطاب شروطه الأساسية ومتطلباته. فانطلاقاً من عام 2016 ستتبدّل تباعاً شروط استقطاب الجمهور وحشده وسيتعيّن على الخطباء استقدام مهارات جديدة للبروز في عصر كثر فيه الخطباء ومواقع عرض ونقل الخطاب. وبحسب نيك مورغان المهتم بشؤون الخطاب في مجلة Forbes فإن قواعد الخطاب الناجح تتلخّص بالتالي:

1- قُل الحقيقة دوماً:

ليس عليك أن تعرف كلّ شيء، فلا تخف من ملامسة حدود معرفتك والاعتراف بها. وإذا كنت لا تعرف، فاعترف بذلك صراحة ولا تقلق.

2- تمكّن من الموضوع:

صحيح أنه لا داعي لتعرف كل شيء يدور في الكون، لكن إذا كنت تلقي خطاباً عن المنحوتات الذهبيّة فعليك أن تكون ملمّاً بهذا الموضوع بالذات. إقرأ عنه.

3- تحدّث عن الحبّ!

في نهاية خطابك لا يمكنك الاستمرار في التصعيد أو الحديث بشكل علمي محض، بل عليك أن تبيّن للجمهور كم أنت سمحٌ ومحبّ حتى لمنافسيك. فالإيجابية وحدها تصنع الاستمرارية.

4- ليس عليك التحكّم بالجمهور:

أنت تلقي أفكارك ومواقفك بشغف، لكن الجمهور يلتقطها من خلفياته ووجهة نظره. وهنا لا يُطلب منك التحكّم بالجمهور وكيف سيمتصّ أفكارك. النجاح هو في التميّز بفكرك وموقفك وليس في حصد الأصوات.

5- أبقِ خطابك "طازجاً":

جدّد خطابك وحججك بآخر إنجازاتك وأهدافك وبمقاربات حديثة.

6- واصل التمرين:
ليس الخطاب نقطة كمال نبلغها وانتهى. إنه التمرين المتواصل والعمل الدؤوب لفهم الجمهور والتواصل معه. كُن مفاجئاً.

7- لا يمكنك توقّع النتيجة:

في اللغة العسكرية يقولون: الاستراتيجة الجديدة لا تعيش من الطلقة الأولى، وكذلك في الخطاب عليك مواصلة الجهود، قد تفاجئك التطورات أو تخذلك فكن جاهزاً للتغيير في خطابك.

8- سامح نفسك:

بعد الانتهاء من الخطاب أعطِ نفسك بعض الوقت لتتمنّى أن تكون قد قدمت شيئاً مختلفاً وجيداً. لا تحبطك الأخطاء بل تعلّم منها.

9- اهتمّ بما تريده:

ركّز على ما تحبّ، على الفقرة التي تودّ الحديث فيها بشغف، لا تفعل ما هو لازم أو مطلوب، بل افعل ما يعني لك.

10- ليس عليك التميّز دوماً:

لا تفكّر في أنّ الآخرين أبرع منك، وأذكى في قراراتهم أو أنهم يتقاضون أموالاً طائلة... لا تفكّر كأنّك الضحية. كن سيد ملعبك ولا تأبه لكل ما يحصل خارجاً.

11- النجاح هو ما تجده:

لا تدع أحداً يصف لك النجاح وما عليك فعله، لأنك في هذه الحال لن تصل إليه. إعمل وقدّم خطابك بشغف والعب بشكل صحيح ولا تنتظر رأي الآخر إذا لم تكن مقتنعاً بذاتك.

12 - هؤلاء الأكثر نجاحاً:

ليس الخطاب العام أي هواية عادية ، إنه فنّ يجب التمرّن والتحضير لتقديمه ساعات وساعات. تذكر دوماً أن الأشخاص الأكثر نجاحاً هم من يعملون بشكل متواصل وشاق وبشغف ولوقت طويل.