يُعتبر التواصل الفعّال بين البشر عنصر أساسي في نجاح أي شيء يقوم به الإنسان إن كان في العمل، أو في العلاقات الاجتماعيّة والعائليّة، ولقد وضع العديد من الخبراء المختصين مجموعةً من المفاتيح التي يجب أن يتقيد بها الإنسان لكي يكون ناجحاً في تواصلهِ الفعّال مع الناس وبشكلٍ خاص في المؤسسة والعمل.

1- الوضوح:

يجب أن تنتبه إلى الكلمات والمفردات التي تقوم باستخدامها عندما تقوم بالتكلم مع الآخرين إن كان بإجتماعات العمل أو من خلال الرسائل التي ترسلها عبر البريد الإلكتروني، حيثُ يجب أن تستخدم الكلمات والمفردات الواضحة والبسيطة والتي لا تحمل أكثر من معنى، وذلك لكي يفهمك الطرف الآخر بشكلٍ صحيحٍ وسلس.

2- الإختصار:

لكي تشُد الطرف الآخر إليك خلال اجتماعات العمل مثلاً، أو خلال الحديث عن أمرٍ مهم، عليك أن تكون مختصراً في كلامك، وأن توصل فكرتك وتعليماتك باستخدام الكلمات القليلة والمعبرّة، وذلك لأنّ الحوار الطويل سيبعثُ على الملل والضجر، وبالتالي فإنهُ سيُشتت انتباه الطرف الآخر عنك.

3- الواقعيّة:

تلعب الواقعيّة في الحديث دوراً مهماً في نجاح التواصل بين المتحدث والمتلقي، فعندما يدعمُ المتحدث كلامهُ وفكرتهُ بالدلائل الواقعيّة فإنّ هذا سيجعل المتلقي يثق بكل فكرة يقولها المتحدث ويعمل بها.

4- الألفاظ الصحيحة:

يجب عليك أن تبتعد عن استخدام الألفاظ الغير مفهومة، أو المفردات العاميّة، ويُفضل أن تقوم بإستخدام اللغة الفصحى في اجتماعات العمل، مع التدقيق على اللفظ والتشكيل النحوي الصحيح، كذلك في حال قمت بإرسال أي رسالة عبر البريد الإلكتروني يجب أن تراعي الكتابة النحويّة والقواعد الإملائيّة الصحيحة.

5- التماسك:

عليك أن تحافظ على هدوء أعصابك خلال الاجتماع أو خلال التواصل مع الآخرين، كما يجب أن تراعي عدم إستخدام الكلمات الإنفعاليّة التي تترك انطباعاً سيئاً في عقول الآخرين عنك.

6- الإبتسامة:

تلعب الابتسامة دوراً مهماً في نجاح عملية الإتصال والتواصل مع الطرف الآخر، فهي تُشعرُه بالراحة الطمأنينة وهو يتحدث معك، لذلك يجب أن تجعل الإبتسامة مرسومة على وجهك طوال فترة الحوار مع الناس إن كان في العمل أو في حياتكَ الإجتماعيّة.