بينما يدعوك مدير التوظيف إلى مقابلة العمل يرتجف صوتك وتشعر بالخوف. فما الذي تستطيع القيام به؟ وكيف يمكنك أن تهدئ من أعصابك لتنجح في مقابلة العمل وتنال الوظيفة المبتغاة؟ إليك بعض النصائح المفيدة لتهدئ نفسك وتنجح في المقابلة.

1. استعدّ جيداً:

يستغرق التحضير للمقابلة وقتاً طويلاً، ويمكنك من طريق أحد الأصدقاء أو أحد أفراد الأسرة أن تتدرب على بعض أسئلة مقابلات العمل المتداولة. هذا الإعداد يساعدك في الشعور بمزيد من الثقة وأقل عرضة للارتباك. المدربة المهنية سوزان جويس تؤكد أن الممارسة تجعل الأمور أكثر كمالاً. تقول جويس: "فكر ما هي إجاباتك أو كيف ينبغي أن تكون. ثم، اكتب الأجوبة. اقرأها بصوت عال مرات عدة. ثم، كررها بصوت عال من دون قراءتها. هذه الممارسة تساعدك في الإجابة بشكل مريح وبصوت عال من دون قراءة".

2. ضع تصوّراً:

تصور نفسك في المقابلة وأنك على ما يرام وتجيب عن كل الأسئلة بشكل صحيح. يمكنك الذهاب خطوة أبعد ووضع تصوّر لمساعدتك على تخيل نفسك تحصل على الوظيفة وتنجح في حياتك المهنية الجديدة. ويقول المؤلف تيس دينتون: "إن التصوّر هو وسيلة جيدة للتركيز على أهداف الحاضر والمستقبل. وهو التعبير البصري إذا ما كنت ترغب في رؤية الحاضر في حياتك. بما يساعدك للتركيز واستنهاض طاقتك لعبور المواقف من أجل الحصول على ما تريده".

3. خذ نَفَساً:

عندما تشعر أنك عصبي، خذ نفساً قصيراً وتنفس بشكل أسرع. يقول عالم النفس جيمس بان: "إنه من المهم أن تبطئ وتأخذ نفساً عميقاً. إذ إن أجسادنا تستعد "للمكافحة أو الهروب" عندما تواجه تهديداً محتملاً. وهذا يمكن أن يسبب لنا تفاعلات مثل التعرق وزيادة معدل ضربات القلب. ومع ذلك، بمجرد الإبطاء والتركيز على اتخاذ نفسٍ عميق للسيطرة على الأمور والقلق ستجد نفسك مرتاحاً أكثر. لا تنسَ التأمل اليومي والاسترخاء في الطبيعة أو على شاطئ البحر.

4. استعِن بمدرب:

"إن المدرب المهني يمكنه أن يساعدك في أسئلة المقابلة، ومعالجة أي مخاوف قد تكون لديك حول عملية #التوظيف، وتقديم المشورة بشأن مهارات العرض. المدرب الوظيفي قادر على تقديم المشورة من وجهة نظر حيادية. كما يمكنه أن يساعدك في تحقيق التوازن في حياتك، وإيجاد سبل لكشف أنماط خاصة بك، واكتشاف طرق جديدة للتفكير سواء في العمل أو الحياة".