في هذا العالم الاستهلاكي أصبح من السهل جداً أن تنفق أموالك هنا وهناك، فمع انتشار الأسواق والمولات ووسائل الدفع الالكتروني أصبحنا ننفق نقودنا دون أن ندرك حجم الانفاق.

في السطور القادمة نعرض أكثر 5 طرق شيوعاً في هدر أموالك بحسب ما ذكر موقع "تايم".

1- شراء بعض الأشياء لمجرد أنها جديدة:

يعد هوس شراء الأشياء الجديدة لدى بعض الأشخاص من الأمراض النفسية المزمنة التي يصعب معالجتها، فكثيراً ما نرى في عصرنا الحالي المئات من الشباب الذين يقفون في طابور الانتظار للحصول على آخر إصدار من موبايل الآيفون، ونفس الأمر ينطبق عندما تقوم شركة سيارات بإصدار سيارة جديدة، أما عند النساء فهذا الأمر موجود غالباً عند مشاهدتها للملابس أو الإكسسوارات الجديدة فيصيبها شعور تلقائي ولا تستطيع أن تمنع نفسها من ذلك فتشتري بشكل عشوائي وغير منظم.

2- شراء الأشياء التي لا تحتاجها:

الكثير من الأشخاص يشترون بعض الحاجيات التي لا تلزمهم لمجرد وجود بعض العروض والتنزيلات عليها، فيسعون لشراء أشياء غير ضرورية للاستفادة من الخصم سواء أكان ذلك في المحلات العادية أو على متاجر الانترنت، والحقيقة هنا أنهم يهدرون مالهم بشراء أشياء لا يحتاجونها ويدفعون مبالغ صغيرة لأغراض غير ضرورية ولكن في المجموع ستجد أن المحصلة كبيرة.

3- تناول الطعام خارج المنزل:

الطبخ في المنزل دائماً أرخص من تناول الطعام خارج المنزل، فإذا كنت تشتري فطورك صباحاً وتتناول وجبة الغداء في أحد المطاعم، وتطلب العشاء عبر خدمة التوصيل فأنت تهدر مالاً أكثر من اللازم لأنك تدفع قيمة الوجبات بالإضافة إلى 20% زيادة بدفع الضرائب والبقشيش.

4- دفع رسوم غير ضرورية للبنوك:

عندما تدفع مبلغاً معيناً كل عام لقاء استخدامك لبطاقة الائتمان المصرفية فأنت عملياً تدفع فوائد للبنك المستفيد من أموالك، كذلك هناك بعض البنوك التي تفرض عائداً مادياً لقاء التحقق من رصيدك، حاول أن تبحث عن البنوك التي تقدم مثل هذه الخدمات بأقل ما يمكن وبدون رسوم سنوية.

5- عدم استخدام البطاقات الشرائية:

بعض المتاجر والمولات تقدم بطاقات شرائية خاصة للزبائن الدائمين مقابل الحسومات على بعض المواد، فإذا كنت تتردد لشراء حاجياتك من مكان واحد بشكل منتظم فيمكنك الاستفادة من هذه البطاقة والحصول على بعض الحسومات.