تمتلئ حياة الإنسان بالعديد من المشاكل والصعوبات إن كان بسبب ظروف العمل أو بعض المشاكل العائليّة مما يعرّضهُ لضغوط نفسيّة تجعلهُ خائفاً ومتوتراً بشكلٍ دائم، فإذا كنت تعاني من مشكلة الخوف والتوتر الدائم ما عليك إلّا أن تتقيّد بالنصائح التالية.

أولاً- الاسترخاء:

لكي تتخلّص من مشاعر الخوف والقلق الذي ينتابك بسبب ظروف الحياة عليك أن تمنح جسدك مساحةً يوميّة من الراحة والاسترخاء، وذلك عن طريق ممارسة تمارين الاسترخاء والتأمل يومياّ لمدة 45 دقيقة في الصباح أو في المساء قبل النوم، كما ويُفضل ممارسة هذه التمارين مع سماع الموسيقى الهادئة التي تمنح الراحة النفسيّة للإنسان.

ثانيّاً- الإيمان:

إنّ التقرّب من الله تعالى والصلاة له يمنح الإنسان شعوراً بالراحة والطمأنينة ويمسحُ من قلبهِ كل مشاعر الخوف والقلق الذي ينتابهُ، لذلك عليك أن تصلّي لرب العالمين يوميّاً، كما يجب أن تقوم بتلاوة القرآن الكريم كلما شعرت بالقلق والتوتر نتيجة ضغوط الحياة والعمل.

ثالثاً- ممارسة الرياضة والهوايات:

تلعب الرياضة دوراً مهماً في تخليص جسم الإنسان من كل مشاعر التوتر والضغط النفسي، لذلك ننصحك بتخصيص وقت معين يوميّاً للممارسة بعض التمارين الرياضيّة الخفيفة، وكذلك يُمكنك ممارسة بعض الهوايات المفضلة لديك كالرسم، الموسيقى، ركوب الخيل، وغيرها من الهوايات المميزة والتي تساعدُ على بث مشاعر الراحة داخل الإنسان. 

رابعاً- الغذاء الصحي:

يمنح الغذاء الصحي جسم الإنسان العديد من الفيتامينات التي تُساعد على مدّ الجسم بالطاقة اللازمة، وتحسين المزاج، وبالتالي القضاء على كل مصادر القلق والخوف الذي قد يتعرض لهُ الإنسان، لذلك يحب الاكثار من تناول الحبوب الكاملة، الحليب، الشوكولا السوداء، المكسرات التي تحتوي على الأحماض الدهنيّة، الخضار، والفواكه الموسمية.

خامساً- الاستعانة بالأصدقاء:

يلعب الأصدقاء الأوفياء دوراً مهماً في مساعدة الإنسان على تخطي المراحل الصعبة التي تواجههُ في حياتهِ، وبشكلٍ خاص مشاعر القلق والتوتر، لذلك عليك أن تقوم بالتحدث مع أحد أصدقائك عن مشاكلك والأشياء التي تخيفك وتوترك، فبهذهِ الطريقة وحدها ستخفف وبشكلٍ كبير من الضغوطات التي تحبسها في داخلك والتي تسببُ لك الخوف والتوتر.

بتقيُدكَ عزيز القارئ بهذهِ النصائح ستتخلص وبشكلٍ سريع من كل الضغوطات المسؤولة عن الخوف والتوتر الذي ينتابك بين الحين والآخر، وستنعمُ بحياةٍ  نفسيّةٍ هادئة ومريحة.