الذاكرة نعمة كبيرة من الله سبحانه حيث نتمكن من خلالها من حفظ وتخزين المعلومات واسترجاعها عند الحاجة لها، لا يمكن للإنسان أن يمارس حياته بشكل طبيعي بدون ذاكرة ولذلك يجب أن نحافظ على نشاط الذاكرة حتى لا تفقد قدرتها على تخزين المعلومات، فيما يلي سنعرفك على أهم الطرق التي تحافظ على قوة الذاكرة.

1- النوم بعمق:

يحتاج الجسم للنوم حتى يؤدّي وظائفه بشكل جيد وتحتاج الذاكرة بشكل خاص للنوم، حيث يعمل الدماغ بنشاط خلال النوم فيقوم بتخزين المعلومات التي تم حفظها خلال النهار في الذاكرة الطويلة ثم تقوم الذاكرة بتنسيق المعلومات وربطها مع المعلومات الأخرى، لذلك يجب أن تتجنب السهر وأن تحرص على النوم مبكراً ما لا يقل عن 7 ساعات يومياً.

2- ممارسة الأنشطة البدنية:

يلعب النشاط البدني دوراً كبيراً في الحفاظ على قوة الذاكرة حيث تعمل التمارين الرياضية على اختلافها في تنشيط الدورة الدموية، كما أن ممارسة هذه التمارين بصورة منتظمة تساعد على تجديد الخلايا المسؤولة عن حفظ المعلومات وتساهم أيضاً في تكوين خلايا جديدة، وتزيد من نسبة ضخ الدم إلى الخلايا الدماغية مما يحافظ على قوة الذاكرة.

3- تجنّب التدخين:

للتدخين تداعيات صحية خطيرة فهو المُسبّب الأول لمرض السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، كما يسرّع التدخين من تآكل منطقة القشرة الدماغية وهي المنطقة التي تتحكم في الذاكرة والمخ مما يسبّب تدهور الذاكرة فيزداد احتمال التعرّض للنسيان، لذا يجب التوقف مباشرة عن التدخين للحفاظ على قوة ونشاط الذاكرة.

4- شرب الماء:

يتكوّن المخ من 90٪ من الماء فلا يمكن أن يعمل إذا لم تتوافر المياه الكافية له وقد يسبب نقص المياه التعرض للصداع والشعور بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على التركيز، وبالعكس إن الإكثار من شرب الماء يزيد من نشاط الدماغ بنسبة 14% مما يساعد في الحفاظ على قوة الذاكرة، فاحرص على شرب ما لا يقل عن 8 أكواب يومياً.

5- تناول الطعام الصحي:

الغذاء الصحي المتوازن يساعد في تنشيط الدماغ والذاكرة فتزداد القدرة على حفظ واستيعاب المعلومات، لذا احرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون الغير مشبعة والأوميجا 3 الموجودة في المكسرات والفول السوداني وأسماك السردين والتونا، وتناول الخضروات والفاكهة، والفاكهة المجففة والحبوب الكاملة ومشتقات الألبان والأجبان والشوكولا.

6- ممارسة رياضة التأمل:

يؤدي الغضب والتوتر والقلق إلى إفراز مادة الكورتيزول التي تؤثر على خلايا الذاكرة في المخ فيصيبها الضمور لذلك عليك تجنب الضغوطات بممارسة رياضة التأمل، ستساعدك هذه الرياضة على تفريغ الشحنات السلبية فتشعر بالراحة والاسترخاء وتحافظ بذلك على قوة ونشاط ذاكرتك.

هكذا نتوصل عزيزي لنهاية المقالة، إذا كنت ترغب في الحفاظ على قوة ذاكرتك ما عليك سوى اتباع الطرق الست السابقة فهي ستنشط ذاكرتك وستزيد من قوتها.