الشخصيّة المسؤولة هي شخصيّة متزنة، قويّة، وقادرة على تحمل مختلف المسؤوليات واتخاذ القرارات المهمة، لذا فإنّ أصحاب هذه الشخصيّة كثيراً مايقومون بإدارة أكبر الشركات والأعمال المهمة، ودائماً ما يصلون إلى أعلى درجات النجاح والتفوق المهني، ولكي تكون صاحب شخصيّة مسؤولة وقويّة ماعليك إلّا أن تلتزم بالنصائح البسيطة التالية.

أولاً: لا للتذّمر:

لكي تكون شخصاً مسؤولاً عليك أن تبتعد عن كل أشكال التذمر من العمل، فعندما تواجهك مشكلة ما عليك أن تبحث عن الحل المناسب لها بعيداً عن الشكوى والتذمر الذي يُدمّر شخصيتك ويُخفّف من هيبتك أمام الآخرين.

ثانيّاً: الاعتراف بالخطأ:

لكي تكون شخصيّة مسؤولة عليك أن تعترف بالأخطاء التي قمت بارتكابها والعمل على حلها ومعالجتها بطريقة صحيحة وسريعة، بدلاً من التهرّب منها وعدم الاعتراف بها، أو إلقاء اللّوم على الآخرين.

ثالثاً: إدراة الأموال:

تُعتبر مهمة إدارة الأموال من أهم الأمور التي يجب أن تتقيّد وتلتزم بها لتكون صاحب شخصيّة مسؤولة، وذلك لأنّ الشخص المسؤول هو شخص قادر على الإدّخار وتجميع الأموال باعتدال دون أن يبخل على نفسه أو على عائلته، أمّا الشخص المسرف والذي لا يستطيع إدارة أمواله لإدّخار القليل منها شهريّاً فهو شخص بعيد كل البعد عن المسؤوليّة.

رابعاً: التنظيم:

يلعب التنظيم وفن إدراة الوقت دوراً مهماً في جعلك شخصاً مسؤولاً وناجحاً، فالإهمال وعدم التنظيم هو السبب الأساسي وراء فشل أي إنسان، لذلك عليك أن تلتزم بموعد استيقاظ موحد ويومي، والذهاب إلى العمل دون تأخير، كما عليك أن تنظم مواعيد أعمالك والخطط في جدولٍ شهري تنفّذهُ دون تأجيل.

خامساً- محبة الموظفين:

يتميّز صاحب الشخصية المسؤولة بقدرتهِ الكبيرة على تنظيم عمل الموظفين وتوجيههم بطريقةٍ صارمة وعادلة، وبأسلوب لطيف ومحبب بعيداً عن إهانتهم أو الصراخ عليهم، وبذلك سيكسب محبة الموظفين وسيحثهم على العمل الجاد والمخلص.