امتلأ عصرنا الحالي بالحروب والكوارث الطبيعيّة والمشاكل الاقتصادية التي تركت آثارها السلبيّة على صحة الإنسان النفسيّة مسببةً له العديد من الأمراض والاضطرابات التي تصل في بعض الأحيان إلى درجة الخطورة الكبيرة، فتعال معنا عزيزي القارئ لنبحر في أسطر هذه المقالة التي سنتعرف من خلالها على أكثر الأمراض النفسيّة المنتشرة في عصرنا الحالي.

1- الهيستريا:

يُعاني الشخص المصاب بمرض الهستيريا من تعدد الشخصيات وعدم تذكره لأي شخصيّة من الشخصيات التي عاشها من قبل، وهناك عدة أنواع للهستيريا أشهرها الهستيرية التحوليّة، الإغماء الهستيري، التجوال النومي، وتعدد الشخصيّة، وتتلخص أعراض هذا المرض ب:
اضطراب الذاكرة، وسرعة اضطراب المزاج.

2- الفوبيا:

يُعاني الشخص المصاب بالفوبيا من أشياء لا تستدعي الخوف مثل الخوف من الظلام، الخوف من الأماكن المرتفعة، والخوف من المياه، وتتلخص أعراض هذا المرض ب: الفزع، الخوف، والصراخ عند التعرض لأي من هذه الأمور.

3- الوسواس:

يُعاني الشخص المصاب من مرض الوسواس من تزاحم الأفكار الغريبة والغير واقعيّة في عقله بحيث يجد صعوبةً كبيرة في التخلص منها ويسعى جاهداً لإقناع نفسه وغيره بها، وتتلخص أعراض هذا المرض بالإرهاق والتعب.

4- الإكتئاب:

يُعاني الشخص المصاب بمرض الاكتئاب من الشعور بالحزن والتعاسة الدائمة والرغبة بالانتحار والتخلص من هذه الحياة، وتتلخص أعراض هذا المرض بخسارة الوزن، ضيق الصدر، الصداع، والبكاء.

5- انفصام الشخصيّة:

وهو من أخطر الأمراض النفسيّة وأكثرها انتشاراً، ويُعاني أصحاب هذا المرض من الشعور الدائم بأنّ هناك أشخاصاً يُراقبونه، ويخاف من اتخاذ القرارات، وفي الحالات المتقدمة من الممكن أن يصل إلى الانتحار، وتتلخص أعراض هذا المرض بالتردد، انعدام الثقة، الخوف، القلق الدائم، كثرة الصفن.

بهذا نكون قد تعرفنا معاً على أكثر الأمراض النفسيّة انتشاراً في عصرنا الحالي، والتي تصيب أعداداً كبيرة من الأشخاص في العالم كالهستيريا، الفوبيا، الوسواس، الاكتئاب، والانفصام بالشخصيّة.