تقول المقولة الشهيرة (الوقت كالسيف، إن لم تقطعه قطعك)، الوقت حاد وسريع القطع كالسيف تماماً، فإذا لم يستدرك المرء وقته قطعه الوقت وفاته القطار ولذلك يجب أن نتعلم وأن نأخذ الحكمة من هذه المقولة وأن نستدرك وقتنا قبل أن يفوت الأوان، اليوم سنسلط الضوء على 5 أشياء تتسبب في ضياع الوقت، حاول أن تتجنبها.

أولاً: عدم وجود خطة واضحة

من أكثر الأشياء التي تتسبّب في ضياع الوقت عدم وجود خطة واضحة، لأنّ ذلك يتسبب في التشتت وعدم التركيز والضياع وسوء التنظيم، كما أنّ عدم وجود خطة يجعلك تستهلك وقتاً كبيراً جداً لإنجاز الأعمال، لذلك يجب أن تحرص على أن تضع خطة واضحة تحدّد بها ما هي المهمات التي ستقوم بها خلال اليوم والأسبوع والشهر.

ثانياً: العمل في مكان يعمّه الفوضى

معظم الناس لا يدركون أن الفوضى أحد أكثر الأشياء المضيعة للوقت، فإذا كنت تعمل أو تدرّس في مكان تعمّه الفوضى بالتأكيد ستستغرق وقت طويل لكي تبحث عن الأوراق والمصنفات التي تحتاجها، وقد وجدت أحد الأبحاث أن الإنسان الذي يعمل في مكان فوضوي يستغرق ما يعادل ساعة ونصف يومياً في البحث عن حاجاته ومستلزماته المتبعثرة.

ثالثاً: عدم أخذ استراحة

يعتقد البعض أن وقت الاستراحة لا أهمية له وأن الاستراحة مجرد مضيعة للوقت، طبعاً هذا الأمر خاطئ لأنّ الحرمان من الاستراحة يشتّت الذهن فتضعف القدرة على التركيز وممارسة الأعمال وهذا ما يتسبب في ضياع الوقت، ولذلك يحتاج الجميع للاستراحة حيث تعيد الاستراحة للجسم نشاطه وحيويته فيستعيد الذهن صفائه وهذا ما يساعد على أداء الأعمال بكل تركيز.

رابعاً: وسائل التواصل الاجتماعي

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي إحدى ضرورات الحياة المعاصرة، إلا أنّ قضاء ساعات طويلة في استخدامها يتسبّب في ضياع الوقت لذلك يجب أن تحدّد وقت معين لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي، والأهم من ذلك أن توقف جميع تنبيهات إشعارات الرسائل أثناء ممارسة العمل لأن الاطلاع على الإشعارات يتسبّب في تشتت الذهن وعدم التركيز.

خامساً: المماطلة والتسويف

إن تأجيل أداء المهام والمشروعات حتى الغد أو بعده بقليل عن طريق اختلاق الأعذار يتسبّب في ضياع الوقت، والجدير بالذكر أن المماطلة والتسويف هم أعداء النجاح فإذا أردت أن تستغل وقتك بشكل جيد وإذا أردت أن تحقق النجاح في حياتك يجب أن تتخلّى عن المماطلة والتسويف، وأن تنطلق لممارسة أعمالك ومهامك بكل جد وأن تلتزم بالوقت المحدد لكل مهمة.

نتوصل مما تقدم أن عدم وجود خطة واضحة، والعمل في مكان يعمه الفوضى، وعدم أخذ استراحة، استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والمماطلة والتسويف أحد أكثر الأشياء مضيعة للوقت فاحرص عزيزي على تجنب القيام بهذه الأشياء.